منتديات طــريق الأســلام والتسـامح Tolerant Islam Network

تابعونا على الفيسبوك صفحة ( برالوالدين في الدنيا والاخرة ) https://www.facebook.com/BrAlwaldynFyAldnyaWalakhrt

Like/Tweet/+1

المواضيع الأخيرة

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 9:32 am من طرف القسم الاسلامي

» تفسير حتى يلخ الجمل في سم الخياط قرآن كريم
الأربعاء مارس 01, 2017 8:51 am من طرف القسم الاسلامي

» ارشيف مواضيع القران الكريم في شبكة طريق الاسلام للتسامح
الأربعاء مارس 01, 2017 8:50 am من طرف القسم الاسلامي

» تذكر يا انسان انك من التراب
الأربعاء مارس 01, 2017 8:12 am من طرف قسم المجتمع والاسرة

» ارشيف المواضيع العامة في شبكة طريق الاسلام والتسامح
الأربعاء مارس 01, 2017 8:12 am من طرف قسم المجتمع والاسرة

» اليوم 21 ديسمبر شهر 12 بداية فصل الشتاء والمربعانية التي تستمر لمدة 40 يوم
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:25 am من طرف قسم المجتمع والاسرة

» المنتدى صدقة جارية عن روح المرحومة ام ناصر القاضي اللهم ارحمها
الأحد يوليو 03, 2016 8:39 pm من طرف قسم المجتمع والاسرة

» هاشتاغ بوابة فلسطين الاعلامية
الأحد يوليو 03, 2016 8:37 pm من طرف قسم المجتمع والاسرة

» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية تشارك صفحات تسويق استشارات Palestine
الأحد يوليو 03, 2016 8:36 pm من طرف قسم المجتمع والاسرة

» عقارات فلسطين الاردن بيع شراء واعلانات مجانية
الإثنين يونيو 27, 2016 8:39 pm من طرف قسم المجتمع والاسرة

» ارشيف الصفحات التجارية منتديات طريق الاسلام للتسامح
الإثنين يونيو 27, 2016 8:38 pm من طرف قسم المجتمع والاسرة

» شركة البيضة الذهبية رام الله فلسطين تصدير للدول العربية 00970598567121
الأربعاء مارس 23, 2016 9:03 am من طرف قسم التسويق

» قسم التسويق والاعلانات معكم
الإثنين مارس 21, 2016 1:30 pm من طرف قسم التسويق

» صلاة الجنازة عند المسلمين حكمها فضلها صفتها
السبت يناير 30, 2016 10:05 am من طرف القسم الاسلامي

» ارشيف العبادات والسنن في شبكة طريق الاسلام
السبت يناير 30, 2016 10:05 am من طرف القسم الاسلامي

تصويت

جنسيات زوارنا وبلادهم
5% 5% [ 11 ]
5% 5% [ 11 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 11 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 11 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 11 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]
5% 5% [ 10 ]

مجموع عدد الأصوات : 205

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1609 مساهمة في هذا المنتدى في 718 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 59 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو ابوعبدالله الشيخ فمرحباً به.

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 92 بتاريخ الإثنين يوليو 31, 2017 7:41 pm


    سنن الوضوء والصلاة عند سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    شاطر
    avatar
    القسم الاسلامي

    المساهمات : 977
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010
    الموقع : فلسطين

    سنن الوضوء والصلاة عند سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف القسم الاسلامي في الجمعة فبراير 03, 2012 1:59 am




    سنن الوضوء والصلاة



    المضمضة والاستنشاق من غرفة واحدة: عن عبدالله بن زيد رضي الله عنه ، أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( تمضمض ، واستنشق من كف واحدة )) [ رواه مسلم: 555 ] .

    الوضوء قبل الغُسل : عن عائشة رضي الله عنها ، أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم : (( كان إذا اغتسل من الجنابة ، بدأ فغسل يديه ، ثم توضأ كما يتوضأ للصلاة ، ثم يُدخل أصابعه في الماء ، فيخلل بها أصول الشعر ، ثم يَصُب على رأسه ثلاث غُرف بيديه ، ثم يُفيض الماء على جلده كله )) [ رواه البخاري :248 ].

    التشهد بعد الوضوء: عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول : أشهد أنَّ لا إله إلا الله ، وأنَّ محمدًا عبده ورسوله إلاَّ فتحت له أبواب الجنة الثمانية ، يدخل من أيها شاء )) [ رواه مسلم: 553 ] .

    الاقتصاد في الماء: عن أنس رضي الله عنه قال: (( كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل بالصاع إلى خمسة أمداد ، ويتوضأ بالمُد )) [ متفق عليه: 201- 737 ].

    صلاة ركعتين بعد الوضوء: قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من توضأ نحو وضوئي هذا ، ثم صلى ركعتين لا يُحَدِّثُ فيهما نفسه ، غُفر له ما تقدم من ذنبه )) [ متفق عليه من حديث حُمران مولى عثمان رضي الله عنهما:159- 539 ] .

    الترديد مع المؤذن ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم : عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما ، أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا عليَّ، فإنه من صلى عليَّ صلاة ، صلى الله عليه بها عشرًا ... الحديث)) [ رواه مسلم: 849 ].

    ثم يقول بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم اللهم رب هذه الدعوة التامة ، والصلاة القائمة ، آت محمدًا الوسيلة والفضيلة ، وابعثه مقامًا محمودًا الذي وعدته ) رواه البخاري. من قال ذلك حلت له شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم .

    الإكثار من السواك: عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( لولا أنْ أشق على أمتي ، لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة )) [ متفق عليه:887 - 589 ] .



    كما أن من السنة، السواك عند الاستيقاظ من النوم ، وعند الوضوء ، وعند تغير رائحة الفم ، وعند قراءة القرآن ، وعند دخول المنزل.



    التبكير إلى المسجد : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ... ولو يعلمون ما في التهجير ( التبكير ) لاستبقوا إليه ... الحديث )) [ متفق عليه: 615-981 ] .

    الذهاب إلى المسجد ماشيا: عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ، ويرفع به الدرجات )) قالوا: بلى يا رسول الله. قال: (( إسباغ الوضوء على المكاره ، وكثرة الخطا إلى المساجد ، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط )) [ رواه مسلم: 587 ].

    إتيان الصلاة بسكينة ووقار: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون ، وأتوها تمشون ، وعليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا ، وما فاتكم فأتموا )) [ متفق عليه: 908 - 1359 ] .

    الدعاء عند دخول المسجد ، و الخروج منه : عن أبي حُميد الساعدي ، أو عن أبي أُسيد رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا دخل أحدكم المسجد فليقل: اللهم افتح لي أبواب رحمتك ، وإذا خرج فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك )) [ رواه مسلم: 1652 ].

    الصلاة إلى سترة : عن موسى بن طلحة عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل فليُصَلِّ ، ولا يبال مَنْ مر وراء ذلك)) [ رواه مسلم: 1111 ].



    ·السترة هي: ما يجعله المصلي أمامه حين الصلاة ، مثل: الجدار ، أو العمود ، أو غيره. ومؤخرة الرحل: ارتفاع ثُلثي ذراع تقريبا.




    الإقعاء بين السجدتين: عن أبي الزبير أنه سمع طاووسا يقول: قلنا لابن عباس رضي الله عنه في الإقعاء على القدمين ، فقال : (( هي السنة ))، فقلنا له: إنا لنراه جفاء بالرجل ، فقال ابن عباس: (( بل هي سنة نبيك صلى الله عليه وسلم )) [ رواه مسلم: 1198 ] .



    ·الإقعاء هو: نصب القدمين والجلوس على العقبين ، ويكون ذلك حين الجلوس بين السجدتين.



    التورك في التشهد الثاني: عن أبي حميد الساعدي رضي الله عنه قال: (( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جلس في الركعة الآخرة ، قدم رجله اليسرى ، ونصب الأخرى ، وقعد على مقعدته )) [ رواه البخاري: 828 ] .

    الإكثار من الدعاء قبل التسليم: عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: (( كنا إذا كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ،إلى أن قال: ثم ليتخير من الدعاء أعجبه إليه فيدعو )) [ رواه البخاري: 835 ] .

    أداء السنن الرواتب : عن أم حبيبة رضي الله عنها ، أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول( ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم ثنتي عشرة ركعة تطوعًا غير الفريضة ، إلا بنى الله له بيتًا في الجنة )) [ رواه مسلم: 1696 ].



    ·السنن الرواتب: عددها اثنتا عشرة ركعة، في اليوم والليلة : أربع ركعات قبل الظهر ، وركعتان بعدها ، وركعتان بعد المغرب ، وركعتان بعد العشاء ، وركعتان قبل الفجر.



    صلاة الضحى : عن أبي ذر رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( يصبح على كل سلامى ( أي: مفصل) من أحدكم صدقة ، فكل تسبيحة صدقة ، وكل تحميدة صدقة ، وكل تهليلة صدقة ، وكل تكبيرة صدقة ، وأمر بالمعروف صدقة ، ونهي عن المنكر صدقة ، ويجزىء من ذلك ركعتان يركعهما من الضحى )) [ رواه مسلم: 1671 ] .



    ·وأفضل وقتها حين ارتفاع النهار، واشتداد حرارة الشمس ، ويخرج وقتها بقيام قائم الظهيرة، وأقلها ركعتان ، ولا حدَّ لأكثرها.



    قيام الليل : عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سُئل : أي الصلاة أفضل بعد المكتوبة، فقال: (( أفضل الصلاة بعد الصلاة المكتوبة ، الصلاة في جوف الليل )) [ رواه مسلم: 2756 ] .

    صلاة الوتر: عن ابن عمر رضي الله عنهما ، أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( اجعلوا آخر صلاتكم بالليل وترًا )) [متفق عليه:998 - 1755].

    الصلاة في النعلين إذا تحققت طهارتهما: سُئل أنس بن مالك رضي الله عنه : أكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في نعليه؟ قال: (( نعم )) [ رواه البخاري: 386 ] .

    الصلاة في مسجد قباء: عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: (( كان النبي صلى الله عليه وسلم يأتي قباء راكبًا وماشيًا )) زاد ابن نمير: حدثنا عبيدالله،عن نافع: (( فيصلي فيه ركعتين )) [متفق عليه: 1194 – 3390 ]

    أداء صلاة النافلة في البيت : عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا قضى أحدكم الصلاة في مسجده فليجعل لبيته نصيبًا من صلاته ، فإن الله جاعل في بيته من صلاته خيرا )) [ رواه مسلم: 1822 ] .

    صلاة الاستخارة: عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: (( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كما يعلمنا السورة من القرآن )) [ رواه البخاري: 1162 ].



    ·وصفتها كما ورد في الحديث السابق: أن يصلي المرء ركعتين ، ثم يقول : (( اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب ، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (ويسمي حاجته) خير لي في ديني ، ومعاشي ، وعاقبة أمري ، فاقدره لي ، ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ، و معاشي ، وعاقبة أمري ، فاصرفه عني ، واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به )) .



    الجلوس في المصلى بعد صلاة الفجر حتى تطلع الشمس: عن جابر بن سمرة رضي الله عنه : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى الفجر جلس في مصلاه حتى تطلع الشمس حسنا ) [ رواه مسلم: 1526] .

    الاغتسال يوم الجمعة : عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل )) [ متفق عليه: 877 -1951 ] .

    التبكير إلى صلاة الجمعة: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إذا كان يوم الجمعة ، وقفت الملائكة على باب المسجد ، يكتبون الأول فالأول ، ومثل المُهَجِّر ( أي:المبكر) كمثل الذي يهدي بدنة ، ثم كالذي يهدي بقرة ، ثم كبشاً ، ثم دجاجة، ثم بيضة ، فإذا خرج الإمام طووا صحفهم ، ويستمعون الذكر )) [ متفق عليه: 929 - 1964 ] .

    تحري ساعة الإجابة يوم الجمعة: عن أبي هريرة رضي الله عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذَكَرَ يوم الجمعة فقال: (( فيه ساعة، لا يوافقها عبد مسلم ، وهو قائم يصلي ، يسأل الله تعالى شيئًا ، إلا أعطاه إياه )) وأشار بيده يقللها. [ متفق عليه: 935 - 1969 ].

    الذهاب إلى مصلى العيد من طريق، والعودة من طريق آخر: عن جابر رضي الله عنه قال: (( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق )) [ رواه البخاري: 986 ].

    الصلاة على الجنازة: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من شهد الجنازة حتى يصلى عليها فله قيراط ، ومن شهدها حتى تدفن فله قيراطان )) قيل: وما القيراطان؟ قال: (( مثل الجبلين العظيمين )) [ رواه مسلم: 2189 ] .

    زيارة المقابر: عن بريدة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها ...الحديث)) [ رواه مسلم: 2260 ].


    ·ملحوظة: النساء محرم عليهن زيارة المقابر كما أفتى بذلك الشيخ ابن باز رحمه الله وجمع من العلماء

    avatar
    القسم الاسلامي

    المساهمات : 977
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010
    الموقع : فلسطين

    رد: سنن الوضوء والصلاة عند سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف القسم الاسلامي في الجمعة فبراير 03, 2012 2:05 am




    عشرة خصال لمرافقة النبي إلى الجنة
    كثرة الصلاة على النبي
    لقوله صلى الله عليه وسلم: أقربكم مني منزلة يوم القيامة أكثركم علي صلاة في الدنيا
    وقال أيضا : أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة
    المحبة الصادقة للرسول صلى الله عليه و سلم
    عن انس رضي الله عنه أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم
    متى الساعة يا رسول الله قال و ما أعددت لها قال ما أعددت لها كثير من صلاة ولا صوم
    ولا صدقة ولكني أحب الله و رسوله فقال أنت مع من أحببت
    طاعة الله و رسوله
    قال الله تعالى: ومن يطع الله و رسوله فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين و الصديقين
    و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً
    حسن الخلق
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
    ألا أخبركم بأحبكم إلي و أقربكم مني يوم القيامة فسكت القوم فأعادها مرتين أو ثلاث
    فقالوا نعم قال أحسنكم خلقاً
    إحياء سنة النبي صلى الله عليه و سلم
    قال أنس رضي الله عنه قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم
    يا بني إن قدرت أن تصبح و تمسي و ليس في قلبك غش لأحد فافعل
    ثم قال لي يا بني ذلك من سنتي و من أحيا سنتي فقد أحبني ومن أحبني كان معي في الجنة
    كثرة السجود لله تعالى
    عليك بكثرة السجود لله فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة وحط عنك خطيئة
    التاجر الأمين الصدوق
    قال رسول الله التاجر المسلم الصدوق الأمين مع النبيين و الصديقين و الشهداء يوم القيامة
    كفالة اليتيم
    قال رسول الله أنا و كافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بالسبابة و الإبهام
    امرأة مات عنها زوجها
    قال رسول الله أنا و امرأة ذات منصب وجمال توفى عنها زوجها حبست نفسها
    على أيتامها حتى كبروا أو تزوجوا أو ماتوا كهاتين يوم القيامة معي في الجنة
    قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
    من عال جاريتين حتى تدركا جاء يوم القيامة أنا و هو كهاتين
    وقال أيضا
    من عال ابنتين أو ثلاث بنات أو أختين أو ثلاث أخوات حتى يمتن
    أو يموت عنهن كنت أنا و هو كهاتين و أشار بالسبابة و الإبهام

    avatar
    القسم الاسلامي

    المساهمات : 977
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010
    الموقع : فلسطين

    رد: سنن الوضوء والصلاة عند سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف القسم الاسلامي في الجمعة فبراير 03, 2012 2:21 am




    افضل مايتقرب به العبد الى الله عزوجل

    محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إن من أفضل أعمال القلوب وأرفعها محبة
    رسول الله
    -صلى الله عليه وسلم-
    فمحبة النبي
    -صلى الله عليه وسلم-
    من أفضل ما يتقرب به العبد إلى الله عز وجل؛
    وهي من العبادات القلبية التي يحبها الله عز وجل
    ومحبة النبي
    -صلى الله عليه وسلم-
    علامة صادقة على محبة الله عز وجل؛
    لأن دعوى محبة الله
    -عز وجل-
    دون محبة نبيه
    -صلى الله عليه وسلم-
    واتباعه دعوى كاذبة؛
    وقد بين ذلك الله
    -عز وجل-
    في كتابه الكريم حيث قال
    ﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ
    وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾
    (سورةآلعمرانآية31)
    وقد بوب الإمام البخاري في صحيحه بابا سماه
    بَاب، حُبُّ الرَّسُولِ
    -صلى الله عليه وسلم-
    مِنَ الْإِيمَانِ؛
    وأورد عدة أحاديث توجب ذلك الحب الرفيع للنبي
    -صلى الله عليه وسلم-
    منها ما رواه عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ
    -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: )
    فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَا يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ
    أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ(1)


    قال ابن بطال في شرح صحيح البخاري
    ومعنى الحديث
    والله أعلم
    أن من استكمل الإيمان علم أن حق الرسول وفضله
    آكد عليه من حق أبيه وابنه والناس أجمعين
    لأن بالرسول استنقذ الله أُمته من النار
    وهداهم من الضلال
    فالمراد بهذا الحديث بذل النفس دونه
    -صلى الله عليه وسلم-
    ومحبة النبي
    -صلى الله عليه وسلم-
    تورث حلاوة الإيمان؛
    حيث روى البخاري في صحيحه عن أَنَس عَنِ النَّبِيِّ
    -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: )
    ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ؛
    أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا
    وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ
    وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ


    منقول
    avatar
    القسم الاسلامي

    المساهمات : 977
    تاريخ التسجيل : 31/07/2010
    الموقع : فلسطين

    رد: سنن الوضوء والصلاة عند سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

    مُساهمة من طرف القسم الاسلامي في الجمعة يناير 16, 2015 5:34 am


    وكالة بائع الورد الاخبارية فلسطين News Agency
    منشور بواسطة ‏الشاعر عمر القاضي · منذ حوالي ساعة · تم التعديل

    الفضائل العشر ليوم الجمعة
    الجمعة يوم عيد أسبوعي
    تاريخ النشر: الجمعة 16 يناير 2015
    أبوظبي (الاتحاد)

    أبوظبي (الاتحاد)◆يوم عيد متكرر يحرم صومه منفرداً.

    ◆يوم المزيد، يتجلى الله فيه للمؤمنين في الجنة، قال تعالى «وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ» قال أنس رضي الله عنه «يتجلى لهم في كل جمعة».

    ◆إنه خير الأيام: «خير يوم طلعت عليه الشمس، يوم الجمعة»

    ◆فيه ساعة الإجابة: «فيه ساعة لا يوافقها عبد مسلم، وهو قائم يُصلي يسأل الله - تعالى - شيئاً إلا أعطاه إياه».
    ◆خمس من عملهن في يوم، كتبه الله من أهل الجنة: من عاد مريضاً، وشهد جنازة، وصام يوماً، وراح إلى الجمعة، وأعتق رقبة».

    ◆تقوم فيه الساعة: لحديث النبي: « ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة»

    ◆يوم تُكفر فيه السيئات: قال: قال رسول الله: « لا يغتسل رجل يوم الجمعة، ويتطهر ما استطاع من طُهر، ويَدّهِنُ من دهنه، أو يمس من طيب بيته، ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين، ثم يصلي ما كُتب له، ثم ينصت إذا تكلم الإمام، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى».

    ◆للماشي إلى الجمعة أجر عظيم: قال: «من غسَّل يوم الجمعة.

    واغتسل ثم بكّر وابتكر ومشى ولم يركب، ودنا من الإمام فاستمع ولم يَلْغُ، كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها».

    ◆الجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهما. وزيادة ثلاثة أيام: قال: «من اغتسل ثم أتى الجمعة، فصلى ما قدِّر له، ثم أنصت حتى يفرغ من خطبته، ثم يصلي معه، غُفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى، وفضل ثلاثة أيام».

    ◆إن الوفاة يوم الجمعة، أو ليلتها من علامات حسن الخاتمة لقوله: «من مات يوم الجمعة، أو ليلة الجمعة وُقِيَ فتنة القبر»




    تكبير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 7:43 pm